الموضوع: The Walking Dead || S08&09
مشاهدة مشاركة بصفحة مستقلة
قديم 17-10-2017, 12:12 AM   #5
MARYAM . DESIGN
من كبار مميزين الفني
 
الصورة الرمزية الخاصة بـ MARYAM . DESIGN
MARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحبMARYAM . DESIGN فوق  هام السحب
رد : The Walking Dead || S08







* حرق *


الموسم الخامس :

بدأ بعرض لقطات من الماضي عن قائد تيرمنس غاريث
و شقيقه المتوفى حديثاً
اليكس وهم يتحدثون عن انهم أخطأوا عندما علقوا لافتات تيرمنس
التي دلت على مكانهم
فهاجمتهم مجموعة من الناس و هم يتحدثون مع بعضهم
بعد ذلك قام سكان تيرمنس
بإلقاء قنبلة غاز مسيل للدموع داخل المقطورة و اخرجوا كل من
بعد ذلك عرضت لقطات
من الحاضر و هي مجموعة ريك داخل مقطورة القطار ريك و داريل و غلين و بوب
و تم سحبهم إلى غرفة
حيث وجدوا 4 أشخاص آخرين مقيدين من بينهم شاب يدعى
سام قابله ريك في الموسم الرابع بكل قسوة بدأ اثنين من سكان تيرمنس بذبح الرجال
المقيدين و
مات سام و 3 آخرين عندها ظهر غاريث و هو يحمل كتابا يسجل فيه عدد
الطلقات التي أطلقها سكان تيرمنس
فبدأ بتدوين الارقام و أوقف الرجلين من قتل غلين
ليسأل عن الطلقات عندها طلب بوب من غاريث أن يتحدث معه
و ترجاه الا يقتلهم بأن
معهم رجل يعرف العلاج و عليهم الذهاب إلى واشنطن
ليعيدوا الامور إلى طبيعتها رفض
غاريث هذا العرض مبررا بأنه "لا يمكن العوده مما حدث"
عندها تحدث غاريث مع ريك
و سأله عن الحقيبة التي خبأها ريك قبل دخوله إلى تيرمنس
رفض ريك إخباره في البداية
لكن غاريث هدده بقتل بوب عندها تكلم ريك
و أخبره بأن الحقيبة بها أسلحة عديده من
بينها ساطور يده حمراء و قال له "سأستخدم هذا الساطور لقتلك"
ضحك غاريث بشكل ساخر
و أخبر رجاله أن يقوموا بقتل ريك
و أصدقائه بسرعة و أن يعلقوهم على النشافات حتى
يعودوا لعملهم اليومي عندها حدث انفجار كبير في تيرمنس
و سقط غاريث و ريك
و الباقين على الارض جراء الانفجار كارول
و تايريس و هم على وشك الوصول إلى
تيرمنس عندما قابلوا احد سكان تيرنس يدعى مارتن و تنصتوا عليه
و هو يتكلم مع أحد أصدقائه عن طريق اللاسلكي
و تحدث عن أنه يريد قبعة كارل
بعد أن يموت فهددته كارول بمسدس و علمت أن تيرمنس عبارة عن فخ فتخفت بين الزومبيز
و قامت بتفجير عبوة من غاز البروبين التي كانت موجودة
في تيرمنس و دخلت مع مجموعة
من الزومبيز و قتلت عده رجال و قابلت ماري التي هي والده غاريث
و قامت بإطلاق النار
عليها و تركتها للزومبيز بعد هذا الانفجار
خرج غاريث ليلقي نظرة و ترك الرجلين مع ريك و
الباقين استطاع ريك فك قيده و قتل الرجلين
ليكتشف أن غاريث كان يقوم بتقطيع أخوه الميت اليكس
ومع تلك الاحداث ذهبوا مجموعة ريك باحثين عن مأوى يحجبهم
عن الموتى السائرين ويلتقون
بمجموعة اخرى في ملجىء وتدور الاحداث عن كيفية العيش مع المجموعة اللذين قابلوهم حديثا
ومن جهة اخرى مورغان يبحث عن ريك من وقت طويل ,
حين كان يبحث في الاجواء التقى مع
داريل ولكن بشكل غير متوقع حينها الزومبي او الموتى السائرون كانوا يخرجون
من شاحنات الطعام وجاء مورغان حين علم بأن هنالك رجلان يقاتلان الزومبي
من الرغم بأنه لم يعرفهما
الا بعدما اخبره داريل بأنه يعرف ريك وسوف يقوده اليه ,
وحينما كان داريل يقود مورغان الى ريك وجماعته ,
الا أنتهى به الطواف برؤيه ريك
وهو بحاله غير عاديه.

.

.


* حرق *

الموسم السادس :

يبدأ بمشهد في الحاضر، ريك
مع رفاقه يقفون بجانب مقلع حجارة كبير
يعج بالموتى السائرين المحجوزين ببالمكان
بسبب اصطفاف مقطورات أغلقت المكان،
هنا يعرض ريك خطته لاستدراج القطيع بعيداً
عن الإسكندرية،فجأة تهوي إحدى المقطورات من أعلى الجرف
وتفسح طريقاً للسائرين،
فيصرخ ريك بمجموعته أن يبدأو تنفيذ خطته فوراً.
تعرض لقطات من الماضي القريب
لشرح كيف أن ريك ومورغان اكتشفا مقلع الحجارة بينما كانا يدفنان بيت،
رون كان
يتبعهما سرا ثم يتقذه ريك من السائرين ومن السقوط في المقلع
بالعودة للحاضر، كانت ساشا تقود سيارة مع ابراهام
يرافقهما داريل بدراجته النارية
لجذب قطيع السائرين،
وعند تقاطع طرق كانوا قد بنوا جدار لإبقاء القطيع ضمن مساره،
كما كان ريك و ميشون و مورغان يسيرون خلال الغابة المجاورة
للطريق للمساعدة
بتوجيه القطيع عن طريق إطلاق مشاعل ضوئية تجذب القطيع.
في الغابة يضطر ريك لاطلاق النار على كارتر الذي كاد صراخه يحرف القطيع،
فقد تعرض كارتر للعض من سائر في الغابة.
وبينما يقود داريل وساشا وابراهام مقدمة
القطيع نحو خط النهاية،
فجأة يصدر صوت بوق عالي مصدره الإسكندرية، لينحرف
النصف الأخير نحو مصدر الصوت.
كان الصوت سببه هجوم من مجموعة الذئاب على
المدينة، يقتل الذئاب بعض السكان لكن سرعان مابدأت كارول بقتلهم
بينما كان مورغان
يسمح لهم بالهروب إلا واحداً منهم اعتقله في زنزانة دون علم أحد.


ذهب ريك ليحاول إعادة القطيع للمسار
ويأمر غلين وميشون بإيصال الآخرين
للإسكندرية، في طريق العودة يقرر غلين مع نيكولاس أن يشعلوا النار
ببناء لإبعاد
السائرين، لكن سرعان مايحاصران في زقاق من قبل السائرين،
فيصعدان على حاوية
قمامة، لكن نيكولاس يطلق النار على نفسه منتحرا ويسقط فوق غلين
على الأرض،
ويبدو أن السائرون بدأو بإلتهامهما.
في ذلك الوقت يتعرض ريك لهجوم من مجموعة
الذئاب لكنه يقتلهم جميعاً.
تعرض لقطات من الماضي تكشف تحول مورغان من قاتل إلى
شخص رحيم،
وذلك بمساعدة طبيب نفسي رأف به وضمه إليه وعلمه أن حياة كل
الأشخاص ثمينة.
بالعودة للحاضر، يظهر الذئب الأسير لمورغان جرحه ويخبره أنه ينوي
قتل جميع السكان،
لكن مورغان توسم فيه الخير، يخرج مورغان من الزنزانة مع صراخ
ريك هاربا من قطيع السائرين الذين لحقوا به نحو الاسكندرية،
فتتحاصر المدينة. تقرر
ماغي الخروج لإنقاذ غلين، فيرافقها آرون ويدخلان أنبوب صرف للخروج من المدينة،
لكنهما لم يستطيعا الخروج
فتكشف ماغي لآرون أنها حامل. هناك مازال داريل و ساشا
و أبراهام يوجهان ماتبقى من القطيع بعيداً،
فجأة يطلق غرباء النار عليهم فيفترق داريل
عنهما ويدخل الغابة، ثم تهاجمه فتاتان وشاب ظانين أنه من المجموعة التي أطلقت
النار،
يفلت داريل منهم بعد أن أخذوا سلاحه، ويجد شاحنة يقودها ليقل ساشا وابراهام
على الطريق.


بمشهد مثير يخرج غلين من تحت الحاوية ناجيا من السائرين،
ويلتقي إينيد لكنهما لم
يستطيعا دخول المدينة المحاصرة، فيستخدمان البالونات لإعلام ماغي بأنه حي.
فجأة
ينهار برج الساعة على جدار المدينة ويدخل القطيع،
فيهرب ريك مع كارل وغابرييل
وديانا التي تعرضت للعض لمنزل جيسي،
ماغي تهرب وتصعد لمكان الحراسة، فيما
يختبئ يوجين وتارا وروزيتا في مرآب، وفي الزنزانة كانت كارول تحاول قتل
سجين
مورغان فيمنعها ويضربها،
ينهض السجين ويضرب مورغان ويخرج آخذا الطبيبة دينيس
رهينة. في منزل جيسي يحاول رون قتل كارل
فيتشاجران ويجذب ضجيجهما السائرين
الذين يقتحمون المنزل، يأخذ كارل مسدس رون
دون إخبار الكبار بما حدث، يهرب
الجميع للطابق الثاني ويغطون أنفسهم بأحشاء السائرين
حتى يتمكنوا من الخروج، تظل
ديانا المصابة تطلق النار على السائرين حتى يلتهموها.
بعد خروجهم من المنزل يبدأ
سام بمناداة أمه مراراً جاذبا السائرين!
على الطريق يوقف سائقي دراجات لصوص
شاحنة داريل ومن معه،
ويقولون لهم أن كل مايمتلكه ثلاثتهم أصبح ملكاً لنيغان




لحد يرد .


.



 

 

MARYAM . DESIGN غير متواجد حالياً
Facebook Twitter اضافة رد مع اقتباس